جاري تحميل ... هاو عربية How Arabia

إعلان الرئيسية

 


أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

صحة وطب

فؤائد الجرجير للوقاية من السرطان ومفيد للقلب والمناعة

    ما هو الجرجير

     نبات معمر سريع النمو وموطنه الأصلي أوروبا وآسيا إنها واحدة من أقدم الخضروات الورقية المعروفة التي يستهلكها البشر الجرجير والعديد من أقاربه، مثل حديقة الرشاد والخردل والفجل والوسابي، جديرون بالملاحظة لنكهاتهم اللاذعة.

    ما هي الفوائد الصحية للجرجير

    الجرجير غني بالأيزوثيوسيانات التي قد تساعد في الوقاية من السرطان وتقوية المناعة تعزز النترات الموجودة في الخضار صحة القلب وقد تعزز أيضًا أدائك البدني يمكن أن تساعد العناصر الغذائية الأخرى في هذا الخضار على منع هشاشة العظام والمساعدة في علاج مرض السكري.

    تساعد في الوقاية من السرطان

    يحارب الجرجير أنواع الأكسجين التفاعلية  مما يساعد في الوقاية من السرطان. تحتوي الخضروات الصليبية، بما في ذلك الجرجير، على مركبات الكبريت العضوي والأيزوثيوسيانات التي تلعب دورًا في هذا الصددم العثور على الجرجير أيضا لقمع تطور سرطان الثدي.
    يمكن أن يعزى ذلك إلى مركب فينيل إيثيل أيزوثيوسيانات، وهو مركب موجود في الخضار يتداخل هذا المركب مع وظيفة البروتين الذي يلعب دورًا في تطور سرطان الثدي.

    يعزز صحة القلب

    تشير التقارير إلى أن الخضار كثيفة العناصر الغذائية، مثل الجرجير، من المرجح أن تحمي الناس من أمراض القلب  تشير الدراسات إلى أن الخضروات الصليبية، بشكل عام، لها خصائص حماية القلب.
    تحتوي هذه الخضار الورقية الخضراء أيضًا على النترات التي تعزز صحة القلب. تعمل النترات الغذائية على خفض مستويات ضغط الدم ومنع تراكم الصفائح الدموية.
    أنها تحسن وظيفة البطانة وممارسة الأداء لدى الأفراد  تحقق النترات ذلك عن طريق تقليل تصلب الشرايين وسمكها والتهابها ودراسات الفئران ، يمكن لمستخلصات الجرجير أن تقلل من مستويات الكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية والكوليسترول السيئ ومع ذلك، هناك ما يبرر إجراء المزيد من الدراسات البشرية.

    يساعد في علاج مرض السكري

    لا يوجد الكثير من الأبحاث لدعم هذا الادعاء ومع ذلك، تشير إحدى الدراسات إلى أن الجرجير قد يكون له تأثير مفيد على مستويات الجلوكوز في الدم وجدت الدراسة التي أجريت على الفئران المصابة بداء السكري أن مستخلصات الجرجير يمكن أن تخفض مستويات كل من الجلوكوز في الدم وكوليسترول الدم.
    هذه التأثيرات، إذا تكررت على البشر، يمكن أن يكون لها آثار مفيدة على مرضى السكري.
    يميل الأشخاص المصابون بداء السكري أيضًا إلى زيادة مخاطر الإصابة باضطرابات الأوعية الدموية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والاعتلال العصبي. يمكن أن يساعد أكسيد النيتريك الموجود في الجرجير في التخفيف من ذلك.

    تعزز صحة العظام

    تم العثور على روتين، وهو فلافونويد موجود في الجرجير، لتحفيز تكوين بانيات العظم الخلايا التي تفرز المصفوفة لتكوين العظام تم العثور على الخضار أيضًا لتحفيز تمعدن العظام، وهي وظيفة مهمة لمنع هشاشة العظام.
    يلعب فيتامين K الموجود في الجرجير أيضًا دورًا رئيسيًا في صحة العظام تم ربط نقص هذه المغذيات بارتفاع معدلات الإصابة بهشاشة العظام والكسور.

    يعزز وظيفة المناعة

    في دراسة أجريت على الأسماك، وجد أن الجرجير يعزز وظيفة المناعة تشمل العناصر الغذائية للجرجير التي تساهم في آثاره المعززة للمناعة سادسًا.

    يحسن صحة الجلد

    قد يساعد الجرجير في تقليل التهاب الجلد. تم توثيق استخدام الجرجير في معالجة الالتهابات الجلدية بشكل جيد ومن المثير للاهتمام أن استخدام الجرجير لعلاج التهاب الجلد قد لا ينتج عنه أي آثار ضارة على عكس طرق العلاج التقليدية
    يساهم فيتامين أ الموجود في الجرجير أيضًا في صحة الجلد يحمي خلايا الجلد من التلف الناتج عن الجذور الحرة. تعزز المغذيات أيضًا مقاومة التهابات الجلد.

    يساعد على خفض ضغط الدم

    يحتوي الجرجير على النترات التي تساعد على خلق مرونة في الأوعية الدموية مما يخفض ضغط الدم.

    يساعد في محاربة سرطان الثدي والقولون

    مركب فينيلثيل إيزوثيوسيانات PEITC الموجود بكثرة في الجرجير، يتداخل مع بروتين مهم في تطور السرطان يقوم بإيقاف إشارة تسمى عامل نقص الأكسجة المحفز HIFوهي إشارة يتم إطلاقها من أجل انتشار الأورام السرطانية إلى الأوعية الدموية الأخرى. وبالتالي فإن هذا يحرم الورم من النمو ويبطئ انتشار الخلايا السرطانية.

    صحة العين

    تم العثور على مركبات لوتين وزياكسانثين في الجرجيرهذه تساعد على منع الضوء الأزرق من الوصول إلى شبكية العين مما يعني تقليل الضرر التأكسدي الناجم عن الضوء والذي قد يؤدي إلى الضمور البقعي المرتبط بالشيخوخة AMD.

    يساعد في الحفاظ على مستويات صحية من الحديد

    يحتوي الجرجير على مستويات عالية من الحديد، وهو أمر غير معتاد في الخضار وضروري لتحويل الطاقة في طعامنا لتكون نشطة وضرورية للنمو والتطور.
    ومع ذلك من المستحيل امتصاص الحديد في الخضار ما لم يكن فيتامين سي موجودًا أيضًا لتغيير الحديد إلى نفس الشكل الذي يسهل امتصاصه من اللحوم الحمراء المعروف باسم حديد الدم يحتوي 80 جرامًا من الجرجير على فيتامين سي أكثر من برتقالة من نفس الوزن، مما يعني أن الحديد الموجود في الجرجير يتم امتصاصه بسهولة أكبر.

    يساهم في صحة الأمعاء

     تحصل بكتيريا الأمعاء على طاقتها من تخمير الألياف في الطعام الذي نتناوله وكذلك البروبيوتيك مثل الكفير والأطعمة المخمرة الأخرى هذه الميكروبات ضرورية لصحتنا على المدى الطويل، من تطوير نظام المناعة لدينا إلى الحماية من أمراض الأمعاء ورفع مزاجنا.
     يعتبر الجرجير  إلى جانب الفاكهة والخضروات الأخرى، مصدرًا رائعًا للألياف لتغذية ميكروباتنا، ولكنه يحتوي أيضًا على أعلى مستويات مضادات الأكسدة.
     تلعب بكتيريا الأمعاء دورًا مهمًا في تنشيط مضادات الأكسدة هذه قبل أن نتمكن من استخدامها للتخلص من السموم اليومية الأساسية لتقليل تلف الحمض النووي من السموم العديدة التي نتعرض لها باستمرار  سواء في البيئة أو تلك الناتجة عن عمليات التمثيل الغذائي داخل أجسامنا.

    يساعد على التعافي بعد التمرين والرياضة

    وجدت الأبحاث التي أجريت في عام 2012 أن التمارين تزيد من تلف الحمض النووي، بالإضافة إلى زيادة بيروكسيد الدهون.
    ومع ذلك، فإن تناول الجرجير قبل التمرين يقلل من كليهما يوفر هذا الدعم للاعتقاد في التأثيرات الوقائية القوية لهذه الخضار الورقية الخضراء ويسلط الضوء على مساهمتها في التخفيف من تلف الحمض النووي الناجم عن التمرين.

    يعزز Vo2 Max الجرجير

    مثل جذر الشمندر، غني بالنترات. 

    الأطعمة عالية النترات لديها القدرة على تعزيز إمداداتنا الخاصة من أكسيد النيتروز وبالتالي تساعد في تنظيم ضغط الدم، والذي بدوره يحسن استخدام الأكسجين أثناء الرياضة.
    على سبيل المثال ، يظهر عصير الشمندر لتحسين أداء الدورة التجريبية وتشغيل 5 كيلو.

    أمراض الغدة الدرقية

    ينتمي الجرجير إلى عائلة براسيكا التي توفر تأثيرًا مفيدًا وإيجابيًا في الحفاظ على صحة الغدة الدرقية.
     يساعد الجرجير على تقليل إنتاج هرمونات الغدة الدرقية ويعتبر أكثر فائدة عند تناوله نيئًا من أجل الحفاظ على القيمة الغذائية،يجب تبخير الجرجير بشكل خفيف.

    يوجد حمض الفوليك فى الجرجير

    حمض الفوليك مادة مغذية لها دور حيوي في الحفاظ على الصحة ومنع العيوب الخلقية قد يؤثر استهلاك الكحول على مستويات حمض الفوليك تساعد الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل الجرجير على منع وعلاج بعض الحالات الصحية.
    يساعد تناول حمض الفوليك أيضًا في تقليل السكتة الدماغية والاكتئاب وسرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي والتدهور المعرفي وهشاشة العظام والعيوب العصبية عند الأطفال.
    الوسوم:

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق

    إعلان في أسفل التدوينة

    إتصل بنا

    نموذج الاتصال

    الاسم

    بريد إلكتروني *

    رسالة *